الغزل البدويّ والغزل الحضريّ

الغزل من قولهم غزل الرّجل يغزل غزلا وتغزّل بفلانة وغازلها أي أحسن الحديث إليها واستمالها ومن النّقّاد من رأى أنّ هذا الغرض لم يستقلّ إلاّ في منتصف القرن الأوّل الهجريّ وهو على ضربين: الغزل الدويّ والغزل الحضريّ وسبيله أن يعمد المتغزّل إلى بيان صفات حبيبته فيفصّلها ويجعل من تعلّقه بها سببا لأشواقه، ووجده طلبا للوصال … اقرأ المزيد

error: غير ممكن